تفاصيل الأخبار

خيرية الشارقة: 8602 عملية عيون ضمن حملات محاربة العمى منذ 2007

15 October 2019

تحرص جمعية الشارقة الخيرية على تسيير الحملات الطبية المتنوعة ومنها حملات العيون التي نجحت في إجراء 8602 عملية جراحية لمرضى العيون وضعف الإبصار وذلك منذ عام 2007 وحتى نهاية 2018 ضمن جهودها الإنسانية لمحاربة العمى في البلدان التي تشملها مشاريعها وأعمالها الخيرية والتي وصلت حتى 110 دولة حول العالم، فيما شملت المخيمات الطبية التي تطلقها الجمعية بشكل مستمر داخل الدولة فحوصات مجانية للعيون وضعاف البصر، وذلك بحسب تقرير صدر عن إدارة المشاريع والكفالات بالتزامن مع اليوم العالمي للمكفوفين الذي يوافق الخامس عشر من شهر أكتوبر من كل عام.

وشملت حملات الجمعية إجراء فحوصات مبدئية وإجراء عمليات إزالة المياه البيضاء، وتركيب القرنية والتي جاءت لتمثل جزأ من برامجها ومشاريعها الصحية التي تحرص على تنفيذها، حيث تستهدف فئات كثيرة لم يكن باستطاعتها توفير نفقات علاجها وكادت تُحرم من نعمة البصر، إلا أن مساعي الجمعية أعادت لها الأمل من جديد.

وقال محمد حمدان الزري، مدير إدارة المشاريع والكفالات في جمعية الشارقة الخيرية، إن الجمعية وضمن جهودها الخارجية بتسيير الحملات الخيرية المختلفة، منها الطبية والإغاثية، أجرت من خلال مكاتبها بالخارج وبالتنسيق مع سفارات الدولة قرابة 8602 عملية عيون، بواقع 370 عملية سنة 2007، بينما تم إجراء 2013 عملية خلال العام 2008، و232 عملية خلال 2009، و1316 سنة 2010، وتم تشغيل مستوصف للعيون في سريلانكا سنة 2011، فيما اقتصرت حملة الجمعية سنة 2012 على إجراء 82 عملية فقط، في مقابل 500 عملية خلال عام 2013، وبلغت أعداد العمليات 200 عملية سنة 2014، وارتفعت خلال سنة 2015 لتصل إلى 1263 عملية، بينما تم إجراء نحو 450 عملية فقط خلال سنة 2016، بالإضافة إلى 789 عملية تم إجراؤها للمصابين بضعف الإبصار سنة 2017.

وأضاف أن الجمعية كثفت من جهودها الإنسانية وأثمرت حملتها خلال سنة 2018 عن إجراء نحو 1387 عملية بواقع 400 عملية في السودان، و200 في تايلاند و200 عملية في الهند، ومثلها في سريلانكا، و60 عملية في زيمبابوي، و40 في السنغال، و400 عملية في عدة بلدان أخرى، موضحا أن مشروع حملات العيون يحقق منفعة كبرى، وله غاية سامية، حيث يساهم بشكل كبير في إعادة البصر للمرضى الذين يعانون مشاكل مختلفة بالعيون، وتتم العمليات عبر حملات مكونة من فرق طبية متخصصة، لافتا أن الجمعية تحرص على تضمين فحوصات العيون ضمن مخيماتها الطبية التي تطلقها بشكل مستمر للعمال والأسر المتعففة في مناطق متفرقة داخل الدولة وأشار الزري إلى أن حملات الجمعية مستمرة، لنعزز من تواجدنا في مناطق جديدة، لنشر رسالة الخير والتسامح في مختلف بلدان العالم، متوجهاً بالشكر إلى المحسنين على دعمهم المتواصل لمشاريع الجمعية، ما ساهم في إيصالها لمستحقيها بالشكل الأمثل.

Sharjah Charity International